ألكْسانْدر دي مارانْش (Alexandre De Marenches)

بلد : فرنسا

تاريخ الإستقبال: 27/04/1982

Alexendres De Marenches

سيرة:

• ولد يوم 7 يونيو عام 1921 في باريس. ضابط فرنسي ورئيس الإستخبارات الفرنسية المسمّى (سْديك).

الدراسة
• تابع دراسته ثم انخرط في الجيش الفرنسي للقتال ضد الألمان إبّان الحرب العالمية الثانية وعمره 19 سنة. واختار الانخراط في الجيش في شمال افريقيا المستعمَرة.
• شارك في معارك إيطاليا سنة 1943 وكان مرافقاً للماريشال جْوانْ الذي سيعيّن مقيماً عاماً لفرنسا بالمغرب (1947-1951). جُرح دي مارانْش في إحدى المعارك، وصُرف إلى الحياة المدنية.
• في سنة 1946، بعد الحرب، عُيّن ملحقاً عسكرياً بأركان الدفاع الوطني الفرنسي، ثمّ غادر الجيش في السنة نفسها.
• اختار أن يبقى رهن إشارة الدفاع الوطني الفرنسي، وتمكّن هكذا من إحراز رتبة عقيد. وفي الوقت نفسه كان يدير مقاولة خاصة متخصصة في إدابة المعادن وتجهيز السبائك المعدنية.
• في سنة 1970، وبطلب من الرئيس الفرنسي جورج پومپيدو المتورّط في فضيحة ماركوڤيش، قبل أن يكون على رأس مؤسسة الاستخبارات الفرنسية (سْديك SDECE)، التي سُمّيت فيما بعد «الإدارة العامّة للأمن الخارجي DGSE».
• وفي مدّة تولّيه هذا المنصب، كانت له علاقات وطيدة مع كثير من رؤساء الدّول.
• اختاره الرئيس الأمريكي رونالْد ريگان Ronald Reagan مستشاراً خاصاً في شئون أفغانستان.
• رفض أن يتعامل مع الرئيس الفرنسي الاشتراكي ميتْران بعد انتخابه سنة 1981 فغادر منصبه يوم 12 يونيو 1981.
• سنة 1986، نشر مذكراتـه في شكل حوار مع الصحفية الفرنسية كْريسْتين أوكْرينْت Christine Ockrent، خليلة وزير الخارجية الفرنسية الحالي بيرنار كوشنير B.Kouchner. وقد تطرّق في مذكراته إلى أحداث مثيرة تتصل بالسياسة العالمية وواقع بعض البلدان التي له بها علاقة خاصة. مثال ذلك – يقول دي مارانْش – أن الرئيس الأمريكي جيمي كارْتر J. Carter ترك شاه إيران لمصريه ولم ينقده لأنه كان طاغية، وكان يهيئ برنامجاً نوويا، ظانّاً أن قوته العسكرية ستظمن له البقاء في الحكم.

الأوسمة
• فارس كبير لجوقة الشرف (فرنسا).

* توفي في يوم 2 يونيو سنة 1995 م في موناكو، وعمره 74 عاماً.